خدمات الإسعاف والطوارئ

 تدير جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بموجب الصلاحيات المخولة لها كلاً من خدمات الرعاية الطبية الفورية وخدمات الإسعاف والطوارئ في فلسطين. وترد بلاغات الطوارئ على الرقم الوطني الموحد (101) على مدار الساعة، فيستقبلها متطوعو الجمعية وتتحرك سيارات الإسعاف لنجدة المحتاجين. وما انفكت طواقم الجمعية من موظفين ومتطوعين تستجيب للبلاغات الطارئة وتتعامل مع المرضى والمصابين سواء كانوا من ضحايا حوادث الطرق أو النوبات القلبية أو المواجهات والقصف أو من المصابين بجائحة كورونا (كوفيد-19).

وتتعرض خدمات الإسعاف والطوارئ خلال الأزمة الناجمة عن فيروس كورونا إلى نوع جديد من المخاطر تتطلب مواجهته التحلي باليقظة التامة وبذل قصارى الجهود من أجل المحافظة على سلامة طواقم الجمعية والحيلولة دون إصابتها بالعدوى وضمان تعقيم سيارات الإسعاف وخلوها من الفيروس. وإلى جانب استجابة الجمعية المعتادة لحالات الطوارئ فإنها تمدّ يد العون لمئات الفلسطينيين المصابين أو المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا، إذ تقوم بنقلهم إلى مرافق الحجر والعلاج المتخصصة وترافقهم في رحلة تعافيهم من العدوى.

 

?>