التأهيل وتنمية القدرات

 تؤمن جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بأن الإعاقة هي تحدٍ وليست عبئاً، سواء كانت خلقية أو نجمت عن حادث أو عن ممارسات الاحتلال التي تخلّف الآلاف من الإعاقات الجسدية. ويعتبر ذوو الإعاقة من الفئات المستضعفة التي تعاني من شح في الخدمات وتحتاج إلى القدر الأكبر من الدعم، لذا فإن الجمعية تستهدفهم بطائفة من الخدمات الرامية إلى تنمية قدراتهم وتعزيزها لتمكينهم من تجاوز هذا التحدي بكافة الوسائل والسبل. وتتراوح الخدمات التي توفرها الجمعية لذوي الإعاقة ما بين مدّهم بالأجهزة والأدوات المساعدة وتوفير العلاج الطبيعي والوظيفي لهم وتنفيذ برامج التربية الخاصة المجتمعية لصالحهم وغيرها.

وتهتم الجمعية خلال الأزمة الناجمة عن فيروس كورونا اهتماماً خاصاً بدعم ذوي الإعاقة عبر التواصل معهم بشتى الوسائل وتزويدهم بالخدمات والأدوات والأجهزة المساعدة.

?>