الصحة النفسية والدعم النفسي الاجتماعي

 تؤمن جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إيماناً راسخاً بأهمية تعزيز صمود المجتمعات من خلال النهوض برفاهها وزيادة راحتها، لذا فإنها تولي عناية خاصة لبُعدي الصحة النفسية والدعم النفسي الاجتماعي في جميع برامجها وخدماتها. ويشكل هذان البعدان والتدخلات المنفذة في إطارهما جزءاً لا يتجزأ من عمليات الإغاثة التي تنفذها الجمعية ومن جهودها للتصدي للطوارئ. وتستهدف هذه التدخلات العديد من المستفيدين في المجتمعات المحلية إلى جانب موظفي الجمعية ومتطوعيها وأسرهم لمساعدتهم على التعامل مع حالات الضغط والتوتر حتى يواصلوا تأدية دورهم الإنساني على أكمل وجه.

وفي خضم الأزمة الناجمة عن فيروس كورونا التي ولّدت العديد من الآثار والأعراض النفسية الاجتماعية كالتوتر والهلع، تنفذ الجمعية تدخلات مجانية في مجال الصحة النفسية والدعم النفسي الاجتماعي ولا سيّما عن طريق توفير الإرشاد والاستشارات النفسية والعلاج النفسي وبناء القدرات. وتُنفّذ هذه التدخلات في ظل مراعاة تامة للإجراءات الاحترازية والوقائية وتدابير التباعد الاجتماعي وباستخدام شتى الوسائل ومنها مثلاً تخصيص 70 رقم هاتف جوال يقدم من خلالها موظفو الجمعية ومتطوعوها الدعم النفسي الاجتماعي على مدار الساعة لكل محتاج.

 

?>