Widget by:
الرئيسية المركز الاعلامي الاخبار خلال افتتاح مخيمها الشبابي الشتوي

خلال افتتاح مخيمها الشبابي الشتوي

البيرة (27.12.2012): أطلقت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني اليوم، حملتها الشبابية "احنا شبابك فلسطين 2013"، عنواناً لأنشطتها وفعالياتها الشبابية للعام القادم، وذلك خلال حفل افتتاح مخيمها الشبابي الشتوي الثاني المنعقد في مقرها العام بمدينة البيرة.


شارك في افتتاح المخيم د. يونس الخطيب رئيس الجمعية، ومديرها العام د. خالد جوده، ومدير عملياتها رباح جبر، وحشد من مديري الدوائر والفروع فيها، إلى جانب مئة متطوع ومتطوعة من الضفة الغربية بما فيها القدس وقطاع غزة.


وأكد د. الخطيب، في كلمته بالمناسبة، على دور الشباب الفاعل في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، وبصمتهم الواضحة في أنشطتها وفعالياتها، من خلال برامجها المختلفة، في قطاعات الإسعاف والطوارئ، والرعاية الصحية الأولية، والدعم النفسي الاجتماعي، والتأهيل وتنمية القدرات، ومواجهة الكوارث وغيرها.


ولفت إلى أن الجمعية عملت على الوصول إلى كل مدينة وقرية وتجمع فلسطيني في الوطن والشتات، وأنها تشجع هذه الثلة من الشباب الفلسطيني للوصول إلى كل بيت، من خلال التركيز على أهمية العمل مع الشباب وتنمية قدراتهم ومواهبهم.


وأشار د. الخطيب إلى أن هذا المخيم يأتي تزامناً مع دخول الجمعية عامها الخامس والأربعين، وانعقاد مجلسها الإداري، وما يمر به الشعب الفلسطيني من ظروف صعبة وبخاصة في مخيم اليرموك، ومواجهة تداعيات العدوان الأخير على قطاع غزة.


من ناحيته، استعرض إياد النتشة، في كلمة نيابة عن زملائه، ما أنجزه برنامج الشباب خلال العام الماضي، وما تركه متطوعو الجمعية من بصمة في العديد من الفعاليات والبرامج والأنشطة التي نفذها الجمعية في الوطن والشتات.


وتطرق إلى جهود المتطوعين على الحواجز خلال شهر رمضان الماضي، وتقديم الخدمات لآلاف المصلين العابرين إلى المسجد الأقصى، إلى جانب حملة توديع واستقبال الحجاج، وقطف الزيتون، وتنظيم مئات الأيام المفتوحة والأنشطة التطوعية والإنسانية.


من ناحيته أكد أشرف عباهرة، مدير دائرة الشباب والمتطوعين في الجمعية، إلى أن حملة "احنا شبابك فلسطين"، تأتي دعماً لتطوع الشباب في الجمعية، وتكريساً لاهتمامها بهذه الشريحة المهمة من شعبنا الفلسطيني.


ولفت إلى أن الحملة ستتركز في العام المقبل على توسيع مشاركة الشباب في أنشطة وفعاليات الجمعية في مختلف المناطق الفلسطينية، واستهدافهم عبر عدد من البرامج والأنشطة لتنمية قدراتهم وتعزيز مهاراتهم لخدمة مجتمعهم ووطنهم.


يذكر أن المخيم الذي يشارك فيه مئة متطوع ومتطوعة من الضفة الغربية بما فيها القدس، وقطاع غزة، سيستمر خمسة أيام، يتناول فيها العديد من المواضيع والأنشطة والفعاليات التي تستهدف تنمية قدرات الشباب، وتعزيز مهاراتهم في كافة الأصعدة.