Widget by:
الرئيسية المركز الاعلامي الاخبار بمناسبة يومي المعاق والتطوع العالميين الهلال الأحمر تفتتح مخيمين للشباب وذوي الإعاقة في البيرة والفارعة

بمناسبة يومي المعاق والتطوع العالميين الهلال الأحمر تفتتح مخيمين للشباب وذوي الإعاقة في البيرة والفارعة

البيرة -  6/12/2016: افتتحت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني اليوم مخيماً رياضياُ ترفيهيا للأشخاص ذوي الإعاقة في معسكر الشهيد صلاح خلف في الفارعة شمال الضفة الغربية المحتلة بمشاركة نحو ٢٠٠ من ذوي الإعاقة وعائلاتهم.

 

وشارك في حفل افتتاح المخيم الترفيهي الرياضي الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام رئيس الجمعية د. يونس الخطيب، وحشد من الشخصيات الرسمية والمجتمعية في محافظة طوباس، إلى جانب حشد من متطوعي الجمعية وموظفي البرامج فيها.

 

ويضم المخيم أنشطة وزوايا تتعلق برسم الرسوم المتحركة، والرسم الحر، ولعبة البوتشي، وألعاب التلي ماتش العالمية، إلى جانب مباريات في كرة القدم، وعروض للكاراتيه، وأنشطة ترفيهية توعوية وعروض مسرحية هادفة تستهدف ذوي الإعاقة وذويهم.

 

وقال د. الخطيب في كلمته خلال افتتاح المخيم: " هذا يوم حافل بالنشاطات والتقدم إلى الأمام، وطالب السلطة الوطنية بضرورة رعاية هذه الفئة المهمة من أبناء شعبنا وتطبيق قوانين الإعاقة في فلسطين، مستعرضاً أهم المناسبات التي تمر في هذا الشهر".

 

وأضاف: "جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ستبقى في مقدمة مقدمي الخدمات لهذه الفئة المميزة من أبناء شعبنا، وعندما نتحدث عن العمل مع هذه الشريحة نؤكد على تنمية قدراتهم وتطويرها لتعويض كثير مما فقدوه، ليقوموا ويشاركوا بدورهم في المجتمع".

 

وفي سياق متصل، افتتحت الجمعية في مقرها العام في مدينة البيرة المخيم الشبابي الشتوي الرابع تحت عنوان "التغيير أنت" بمشاركة ٧٥ شابا وشابة من بينهم عشرة من ذوي الإعاقة، من مختلف فروع وشعب الجمعية من الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس.

 

وأكد رئيس الجمعية د. يونس الخطيب على أهمية دور الشباب في المجتمع الفلسطيني لاسيما في معركة التحرر والاستقلال من نير الاحتلال الإسرائيلي، وعلى دورهم الأساسي في تنفيذ وتطوير برامج جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في الوطن والشتات.

 

وأضاف أن وقوع هذا البلد تحت الاحتلال الإسرائيلي والصراع الدائم معه يحتم علينا العمل من أجل تطوير مهارات وصقل إمكانيات الشباب والتركيز على الخلق والابداع لديهم لدورهم الكبير في نهضة المجتمع الفلسطيني ومؤسساته.

 

وأشار د. الخطيب إلى أن هذا المخيم ينظم تزامناً مع عدد من المناسبات التي تمر في هذا الشهر، ومنها يوم المعاق العالمي الذي صادف الثالث من الشهر الجاري، ويوم التطوع العالمي الذي صادف الخامس منه، وذكرى وفاة مؤسس الجمعية فتحي عرفات في الرابع من ذات الشهر.

 

ويناقش المخيم الذي يستمر أسبوعاً مواضيع القيادة الشابة وأثرها في صمود المجتمعات، ومهارات التعايش مع الذات والمجتمع والمشاركة في صنع القرار والقيادة المجتمعية إلى جانب فعاليات تطوعية وثقافية تهدف إلى تطوير مهارات المشاركين.

 

انتهى.