Widget by:
الرئيسية المركز الاعلامي الاخبار رئيس جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني د. يونس الخطيب في سورية للاطلاع عن كثب على سير عمل الجمعية الانساني هناك

رئيس جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني د. يونس الخطيب في سورية للاطلاع عن كثب على سير عمل الجمعية الانساني هناك

 (البيرة - 27/12/2016): التقى رئيس جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، د. يونس الخطيب، اليوم صباحا  مع كوادر فرع الجمعية في دمشق، واستمع منهم لشرح واف عن جهودهم والخدمات الانسانية التي تقدمها الجمعية للاجئين الفلسطينين في سورية، وبخاصة في مخيم اليرموك والمناطق المحيطة به. وناقش معهم الخطط المستقبلية المنوي تنفيذها لتطوير هذه الخدمات المقدمة من قبل الجمعية عبر مراكزها المختلفة، وخصوصا عبر مشفى يافا الجراحي الكائن في منطقة المزة القريبة من دمشق، ومشفى بيسان في حمص. 

وشارك د. الخطيب في الاحتفال السنوي الذي أقامه فرع الجمعية في دمشق، بمناسبة الذكرى 48 لتأسيس الجمعية، الذي يصادف في السادس والعشرين من شهر كانون أول في كل عام، في المركز الثقافي العربي في دمشق بحضور الدكتور احمد مسالمة، نائب رئيس منظمة الهلال الاحمر العربي السوري، وسفير دولة فلسطين في دمشق محمود الخالدي وامين سر فرع الهلال الاحمر الفلسطيني في سورية  د. شاكر شهابي، وحشد من قيادة وكوادر ومتطوعي الجمعية في سورية.  

أفتتح الاحتفال بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء العمل الانساني من الهلال الاحمر العربي السوري والهلال الاحمر الفلسطيني، الذين ضحوا بحياتهم من اجل مبادئهم الانسانية، وعزف النشيدان الوطنيان السوري والفلسطيني. وبعد ترحيبه بالحضور، عرض د. الشهابي بإيجاز اهم الخدمات التي قدمتها الجمعية على مر السنين الماضية لابناء شعبنا الفلسطيني في مناطق مختلفة في سورية ولكل محتاج لهذه الخدمات.

وبالنيابة عن الهلال الاحمر العربي السوري، تحدث د. مسالمة عن عمق العلاقة والترابط بين الجمعتين الانسانيتين السورية والفلسطينية اللتين تبذلان جهودا انسانية كبيرة لرفع المعاناة عن المتضررين جراء الازمة السورية، سواء كانوا سوريين او فلسطينيين.    

وبدوره ألقى السفير الخالدي كلمة أشاد فيها في بجهود الهلال الاحمر الفلسطيني الانسانية  على مر السنين، وبخاصة تلك التي يبذلها كوادر ومتطوعو الجمعية في السنوات الاخيرة، خلال الاحداث المؤسفة التي مرت بها سورية. وشكر الهلال الاحمر العربي السوري على الدعم المتواصل والتنسيق مع الهلال الاحمر الفلسطيني مما له كان اثر ايجابي على المستفيدين من الخدمات الانسانية والاغاثية والصحية التي تقدمها الجمعيتان.   

واختتم د. الخطيب الاحتفال بكلمة اكد فيها على الدور الانساني والاغاثي للهلال الاحمر الفلسطيني في كل من الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة وقطاع غزة والشتات لخدمة ابناء الشعب الفلسطيني والتخفيف من معاناته. كما اشاد بالجهود العظيمة التي بذلتها كوادر ومتطوعو الجمعية في مستشفى فلسطين الكائن في مخيم اليرموك طوال فترة حصاره، الذين اصروا على استمرارهم في العمل في ظل الظروف الصعبة و"هذا مثال حي لمعنى الانسانية بكافة أشكالها".  

وشكر د. الخطيب منظمة الهلال الاحمر العربي السوري على دعمه المتواصل لفرع الهلال الاحمر الفلسطيني في سورية وتسهيل مهمته الانسانية، وتواصله المستمر مع قيادة الفرع لتذليل صعوبات العمل وتوحيد الجهود في مجال الاغاثة وتقديم العون الطبي للمرضى والجرحى.

وقام د. الخطيب بتقديم دروع لعدد من العاملين والمتطوعين تقديرا لجهودهم الانسانية في تخفيف معاناة ابناء شعبهم واشقائهم من الشعب السوري.  

وتخلل الاحتفال فقرات فنية قدمتها فرقة نداء الارض للفنون الشعبية التابعة لنادي فتيات فلسطين في دمشق، واقامة معرض للثراث الفلسطيني.  

ويذكر ان زيارة رئيس الجمعية د. يونس الخطيب للفرع في سورية  ثلاثة ما زالت قائمة، حيث سيواصل خلالها زيارة المراكز المختلفة التابعة لفرع الجمعية في سورية للاطلاع على سير العمل فيها.   

انتهى.