الرئيسية المركز الاعلامي الاخبار الجمعية تحتفل بيوبيلها الذهبي في لبنان

الجمعية تحتفل بيوبيلها الذهبي في لبنان

 (بيروت - البيرة: 29/11/2018): أقامت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني يوم الخميس احتفالا بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيسها (اليوبيل الذهبي) في قاعة المؤتمرات في الجامعة اللبنانية للاداب والعلوم في بيروت.

 

حضر الاحتفال رئيس الجمعية د. يونس الخطيب ورئيس الصليب الأحمر اللبناني د. أنوطوان الزعبي، ورئيس جمعية الهلال الأحمر العراقي د. ياسين عباس، والشاعر اللبناني زاهي وهبي وسفير فلسطين في لبنان أشرف دبور، والعديد من السفراء العرب والأجانب وممثلو عد من المؤسسات الدولية والإنسانية العاملة في لبنان، إصافة إلى شخصيات فلسطينية ولبنانية فاعلة وحشود شعبية فلسطينية ولبنانية عديدة.

وعقب عزف النشيدين الفلسطيني واللبناني وعرض فيلم عن نشأة الجمعية وإنجازاته الإنسانية في فلسطين ودول الشتات، وبخاصة في سورية ولبنان، قال رئيس الجمعية د. الخطيب في كلمته أمام المحتفلين: "إن مرور خمسين عاما من عمل وعطاء جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني يذكرنا بالدور الإنساني الذي قامت به كوادر ومتطوعو جمعيتنا إلى جانب السهامات الجليلة التي قامت بها جمعية الصليب الأحمر واللبناني والجمعيات العربية والأجنبية العديدة.

وأكد أن التحديات التي واجهت حركة التحرر الوطني الفلسطينية هي نفسها التي واجهت عمل جمعية الاهلال الأحمر الفلسطيني الإنسانية، وأن نشأتها ورسالتها انسجمت مع المشروع الوطني الفلسطيني منذ انطلاقة الثورة الفلسطينية في العام ١٩٦٥.

وأكد رئيس جمعية الصليب الأحمر اللبناني في كملته وقوف جمعيته ودعمها للهلال الأحمر الفلسطيني لا بتقديم المساعدة فحسي بل باسم روح التضامن والشراكة والاحترام والثقة والأخوة، مضيفاً"نحن أيها الرفاق صهرنا التطوع، وجمعتنا المعاناة ووحدتنا الانسانية لاداء الواجب الملقى علينا".

وبدوره أشاد السفير دبور في كلمته بجمعية الهلال الاحمر الفلسطيني، وبالخدمات الانسانية التي تقدمها للشعب الفلسطيني في الوطن وفي الشتات،وبخاصة في لبنان.

ووجه التحية الى المرحوم الدكتور فتحي عرفات مؤسس وباني صرح الجمعية، ولشهدائها وكوادرها الطبية والاجتماعية ومتطوعيها، معتبرا أن الهلال الاحمر الفلسطيني هو احدى محطات النضال الوطني في جانبه الانساني الحريص على بلسمة الجراح وتخفيف الالام. ومشيدا في الوقت نفسه بدعم الاشقاء اللبنانين، شعبا وحكومة للشعب الفلسطيني ومؤسساته الفلسطينية العاملة في لبنان، وفي مقدمتها الهلال الاحمر الفلسطيني.

وفي الاطار ذاته، القى الشاعر اللبناني في كلمة بالمناسبة اعتبر ان جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني، ليست مؤسة صحية واجتماعية فحسب، وانما مؤسسة نضالية في جانبها الانياني على مدى عقود، قدمت خلالها الكثير من التضحيات من أجل الشعب الفلسطيني وحقه في الحرية والاستقلال الوطني.

وفي ختام كلمته، القى وهبي قصيدة من نظمه خصها للهلال الاحمر الفلسطيني تحت عنوان: "ولكم دولة".

وعقب ذلك كرمت الجمعية عددا من مؤسيسيها ومن أطبائها وكوادرها القدامى، اضافة الى عدد من الاطباء العرب والاجانب وفي مقدمتهم الطبيب اليوناني كرس يانو. كما كرمت السفير الفلسطيني في لبنان أشرف دبور لجهوده في دعم الجمعية، وتوج التكريم بمنح درع الانسانية لرئيس الجمعية د. يونس الخطيب.

وأختتم الاحتفال فعالياته بأغنيات للفنان الفلسطيني عمار حسن، ووصلة فلكلورية لفرقة الكوفية للتراث.

انتهى