الرئيسية المركز الاعلامي الاخبار عقد دورة في لغة الإشارة الفلسطينية لموظفي مؤسسات القدس في جامعة القدس\أبو ديس

عقد دورة في لغة الإشارة الفلسطينية لموظفي مؤسسات القدس في جامعة القدس\أبو ديس

(8\8\2019):عقدت مديرية تنمية القدس، بالشراكة مع الهلال الأحمر الفلسطيني، وجامعة القدس \ أبو ديس واتحاد جمعيات القدس أمس، دورة في تعليم لغة الإشارة الفلسطينية للتعامل مع الصم، تم في ختامها تخريج عدد من الأكاديمين والموظفيين الإداريين من مختلف المؤسسات الشريكة في محافظة القدس، في مبنى الحرم الجامعي.

يأتي التدريب ضمن تطبيق مصفوفة التأهيل الخاصة بدمج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع بجامعة القدس، التي تعتبر من أولويات مجموعة التخطيط  في مديرية تنمية القدس،ويعتبر هذا التدريب  المرحلة الأولى للتعامل مع الصم،حيث سيتبعها مستوى ثانٍ فيما بعد.

حضر حفل التخريج كل من وكيل وزارة التنمية السيد داود الديك، وعميد شؤون الطلبة في جامعة القدس الدكتور عبد الرؤوف السناوي، ومستشار وزير للقدس عزام الهشلمون، والسيدة سهير بدارنة، ممثلة عن جمعية الهلال الاحمر، والسيد عامر ابو مقدم مدير تنمية القدس، والأخت بيان بكري من اتحاد الجمعيات، وشخصيات اعتبارية من مؤسسات ومنظمات المجتمع المحلي.
في كلمته رحب السناوي بالحضور، وأشار الى دور وزارة التنمية الاجتماعية، ممثلة بمجموعة التخطيط في احداث التغيير في البيئة الفيزيائية و تنمية الكوادر البشرية ليصبح  في الجامعة كادر مؤهل قادر على التعامل مع الأشخاص ذوي الإعاقة .


من جانبه، ثمن عطوفة داوود الديك جهود جامعة القدس في استيعاب الأشخاص ذوي الإعاقة، كونها تعتبر من الجمعيات الصديقة للفئات المهمشة،كما شكر جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني على تنظيم الدورة، وشكر أيضاُ مجموعة التخطيط  في القدس وخاصة اللجنة المصغرة في احداث التغيير في جعل جامعة القدس مؤسسة نموذجية وصديقة حاضنة للأشخاص ذوي الإعاقة، وركز على ضرورة نشر لغة الإشارة الفلسطينية موظفي القطاع الحكومي لمساعدتهم  على التعامل مع الأشخاص ذوي الإعاقة.

            
وبدورها  تحدثت سهير بدارنة عن دور جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في تطوير الخدمات المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة ( الصم )، حيث تمكنت من اصدار أربعة قواميس في لغة الإشارة للتعامل مع الصم. وتناولت أيضا الدور التمكيني للجمعية تجاه الأشخاص الصم إعدادهم للحياة الاجتماعية والعملية .


واختتمت البكري، باستعداد اتحاد الجمعيات لعقد مثل هذه الدورات لما فيها من أهمية تنعكس على المجتمع والأشخاص ذوي الإعاقة.


في ختام الحفل تم تكريم كل من السيدة انجي عابد وهي معلمة لغة الإشارة من الهلال الاحمر، والسيدة اسمهان عصفور مترجمة لغة الإشارة، على جهودهما في تدريب المشاركين في الدورة واستعدادهما لإعطاء المستوى الثاني، وتم منح الشهادات للمشاركين.