الرئيسية المركز الاعلامي الاخبار "الهلال الأحمر" يفتتح مؤتمر صحة نفسية بلا حدود: "كسر الحواجز وتذليل العقبات" في الضفة الغربية

"الهلال الأحمر" يفتتح مؤتمر صحة نفسية بلا حدود: "كسر الحواجز وتذليل العقبات" في الضفة الغربية

(البيرة: 2\11\2019):  عقدت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بالشراكة مع برنامج غزة للصحة النفسية بغزة، وجامعة بوسطن في الولايات المتحدة اليوم، مؤتمرا حول الصحة النفسية المجتمعية تحت شعار "صحة نفسية بلاحدود: كسر الحواجز وتذليل العقبات" في مقرها العام بالبيرة، بالتزامن عبر "الفيديو كونفرس" مع قطاع غزة ومدينة بوسطن، لمناقشة معاني ومسارات جديدة للتعرف على ممارسات الصحة النفسية المجتمعية في السياق الفلسطيني، شارك فيه عدد من الاختصاصيين النفسيين العاملين في هذا المجال.

وقال رئيس الجمعية د.يونس الخطيب في كلمته التي أفتتح بها الجلسة الأولى للمؤتمر ً:" إن المحاور الاساسية لهذا المؤتمر تتقاطع مع توجهات الهلال الاحمر الفلسطيني المتمثلة في تعزيز صمود المجتمعات في فلسطين والشتات، في المجالات المختلفة بما فيها الصحة النفسية، وطواقم الجمعية وبخاصة تلك العاملة في قطاع غزة تساهم في زيادة قدرة الفلسطينين هناك على الصمود والجلد، من خلال برامج مختلفة، اهمها الاسعاف النفسي الاولي والارشاد النفسي الفردي والجمعي، عدا عن أن الجمعية تركز في عملها على تحسين المستوى المهني للتدخلات النفسية الاجتماعية التي ينفذها مقدمو الخدمات الإنسانية على  الصعيدين الوطني والاقليمي، عبر مشاركة الجمعية في العديد من التدريبات والتدخلات في وقت الكوارث الطبيعية وتلك من صنع الانسان على امتداد تاريخها ولاسيما في مخيمات اللاجئين في العراق، والحدود التونسية الليبية واليونان والسويد وغيرها".

يذكر أن هذا المؤتمر ينسجم مع عمل الاختصاصيين النفسيين والمهنيين والاختصاصيين الإجتماعيين والأطباء النفسيين، بالإضافة إلى نشطاء المجتمع المدني وصناع القرار والسياسات والباحثين والمهتمين بدراسة النظريات والممارسات النفسية السائدة.

تضمن أعمال المؤتمر، الذي يمثل شراكة حقيقية بين العاملين في  مجال الصحة النفسية داخل الوطن وخارجه، عقد ثلاث جلسات تصب محاورها في صلب الصحة النفسية في السياق الاستعماري وهي: الصدمات النفسية و المرونة النفسية في المجتمع الفلسطيني، تحت نير الاحتلال الاسرائيلي، والدور الفعال و الريادي للفلسطينيين العاملين في مجال الصحة النفسية، وكسر الحواجز وتذليل العقبات من خلال الصمود والتضامن الدولي العابر للحدود.

في هذه الجلسات، ناقش المشاركون قضايا تفصيلية متفرعة من المحاور الاساسية، مثل تنوع اشكال ومستويات التضامن في مجال الصحة النفسية، واعادة تشكيل مفهوم الصحة في الحروب والنزاعات، وبرنامج الدعم النفسي الاجتماعي وتعزيز صمود النساء في المناطق الفلسطينية المصنفة "ج" وقضايا عديدة اخرى. وقدم عدد من المشاركين في هذه الجلسات أوراق عمل من منظور اكاديمي لمحاور النقاش وقدم اخرون اوراق عمل عكست التجربة العملية للصحة النفسية المجتمعية التي يواجهها العاملون بالمجال في الميدان.

انتهى.