الرئيسية المركز الاعلامي الاخبار تحت شعار "رؤية لمستقبل أفضل" الهلال الأحمر الفلسطيني يشارك في مؤتمر القيادة الإنسانية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا في القاهرة

تحت شعار "رؤية لمستقبل أفضل" الهلال الأحمر الفلسطيني يشارك في مؤتمر القيادة الإنسانية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا في القاهرة

 

تحت شعار "رؤية لمستقبل أفضل" الهلال الأحمر الفلسطيني يشارك في مؤتمر القيادة الإنسانية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا في القاهرة

شارك رئيس جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني د.يونس الخطيب، ومديرها العام مروان جيلاني، ومستشار الرئيس في شؤون الحركة الدولية السيدة تانيا شاور، في مؤتمر القيادة الإنسانية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا والذي عقد في القاهرة في الفترة 28\2-2\3\2022 بتنسيق من الهلال الأحمر المصري والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر.

وشهد افتتاح المؤتمر مشاركة معالي الدكتورة نفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي في جمهورية مصر العربية، والسيد فرانشيسكو روكا رئيس الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر بسويسرا، وحسام الشرقاوي، المدير الإقليمي للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ، وممثلي عدد من الوزراء، ورؤساء جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر على مستوي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وأعضاء مجلس إدارة المركز العام لجمعية الهلال الأحمر المصري.

وجمع المؤتمر قادة الجمعيات الوطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر المشاركين في المؤتمر مع قيادات الاتحاد الدولي واللجنة الدولية للصليب الأحمر، والقادة الإقليميين لوكالات الأمم المتحدة وأصحاب المصلحة المعنيين و ممثلين عن الحكومة المصرية لمناقشة التحديات الإنسانية الحالية التي تؤثر في الشرق الأوسط وشمال افريقيا والمناطق الأوسع نطاقاً وتبادل الخبرات والدروس المستفادة.

وسلط  المؤتمر الضوء على الأولويات الإنسانية والتحديات الرئيسية، ومناقشة تعزيز التنسيق العالمي والأقليمي، والتركيز على كيفية تمكن أعضاء الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر من الاستعداد بشكل أفضل للشراكة والاستجابة للأزمات المناخية الجارية وغيرها من الأزمات، وركز االمؤتمر بشكل خاص على دور الجمعيات الوطنية كجهات مساندة وشريكة للسلطات العامة في تحقيق الأهداف والاستفادة من قوة المتطوعين والمجتمعات في تقديم الخدمة الإنسانية.

وخلال المؤتمر ترأس مدير عام الجمعية مروان جيلاني العديد من الجلسات أهمها:  جلسة لمناقشةدور الشباب والمتطوعين والنوع الإجتماعي في تشكيل العمل الإنساني، وتواجدهم في الصفوف الأولى لتقديم الخدة الإنسانية للمجتمعات. وقدم شرحاً وافياً عن الخدمات التي تقدمها الجمعية في مجالات الصحة والتأهيل وبرامجها الهادفة إلى إشراك المجتمع المحلي في تنفيذ البرامج والخطط والرؤية المستقبلية للجمعية.

وتطرق إلى الأوضاع الفلسطينية، وما تقدمه الجمعية من خدمات إنسانية للشعب الفلسطيني والتحديات التي تواجهها من خلال الانتهاكات المستمرة للاحتلال الاسرائيلي بحق الطواقم الطبية أثناء تأديتها لواجبها الإنساني في الضفة الغربية بما فيها القدس وقطاع غزة.

وهدف المؤتمر إلى الخروج بتوصيات لخطة تؤدي إلى مشاركة ومساهمة منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مصر، بالإضافة إلى تبادل الخبرات والمعارف المنبثقة عن الاستجابة الإنسانية لتداعيات  فيروس كورونا لمواجهةتحديات المستقبل، ودعم الدبلوماسية الإنسانية الاستباقية، ووضعها بمقدمة اهتمامات الجمعيات الوطنية من خلال الإجراءات التي تتم بقيادة محلية مع أصحاب المصلحة الرئيسيين والشركاء والمانحين.

وفي ختام المؤتمر  خرج المجتمعون بعدة توصيات  أهمها:

العمل  جنبا إلى جنب مع الطبيعة، واستخدام الحلول القائمة على الطبيعة لتعزيز و / أو بناء القدرة على الصمود في وجه آثار تغير المناخ.

المشاركة في وضع خطط وطنية للتكيف لأن الجمعيات الوطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر هي مساعدة لحكوماتها ويمكنها قيادة العمل المناخي من المستوى المحلي.

تمكين الشباب كعوامل تغيير في تغيير عقلية القادة والدعوة إلى التغيير ومعالجة الأزمات المناخية والبيئية

العمل بشكل استباقي على إضفاء الطابع الرسمي على الشراكات بين القطاعات والوكالات وتنفيذها من أجل تنمية التأهب والاستجابة الإنسانية التي تركز على المجتمعات الضعيفة، والمهاجرون، والأزمات التي طال أمدها، والأوبئة والكوارث الطبيعية.

دعم الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في قيادة تيار دعم العمل المحلي والجمعيات الوطنية  والإشراف على تنفيذ الجهود الرامية إلى جعل العمل الإنساني "محليا قدر الإمكان ودوليا عند الضرورة".

مواصلة الشروع في النهج الاستراتيجي للاتحاد الدولي تجاه تنمية المجتمع الوطني الذي يطمح إلى تعزيز الجمعيات الوطنية وفروعها لا سيما عندما يتعلق الأمر بالقيادة الجيدة والإدارة المالية الشفافة والعلاقة مع السلطات والمشاركة المجتمعية.

بذل جهود دبلوماسية إنسانية من أجل الاعتراف بشكل أفضل بالقيمة المضافة للجمعيات الوطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر من خلال دورهم المساعد للسلطات العامة والوصول الشعبي من خلال المتطوعين.