الرئيسية المركز الاعلامي قصص انسانية
قصص انسانية

عندما يقصف منزل المسعف

رائد النمس " أرجو إرسال سيارة إسعاف لعائلة معمر في منطقة حي الجنينة " . وقع صدى هذه الجملة على مسامع المسعف صالح معمر (31 عاما) عبر الهاتف في مركز إسعاف الهلال الأحمر الفلسطيني في رفح، كوقع الصاعقة، وهو على رأس عمله الإنساني. كانت الساعة تشير إلى الرابعة فجرا، بعد يوم حافل بنقل الإ

اقرأ المزيد

رغم المعاناة فإن الواجب الإنساني هو الأسمى

صالح معمر، وهو متطوع في جهاز الإسعاف والطوارئ التابع للجمعية في رفح ، انضم لزملائه المسعفين لتقديم المساعدة للمواطنين، لاسيما مع حالة الطوارئ التي أعلنتها الجمعية. يقول صالح:" في صباح يوم الجمعة الموافق 11/7/2014 تلقينا اتصالا بحدوث قصف على منزل عائلة غنام، فهرعنا على الفور في سيارات الإسعاف،

اقرأ المزيد

سلةُ الأملِ المُتنقلة

في غرفة صغيرة في مركز ريادة، في بلدة السيلة الحارثية الواقعة غربي مدينة جنين، ينطقُ الأشقاء سجود وقيس ويزن، حروفهم الأولى، بمساعدة اختصاصية علاج النطق في برنامج التأهيل المتنقل التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، إيمان حمدان. وباستخدام أدوات مساعدة كالألعاب، تبذل إيمان وتساعدها المتطوعة أماني

اقرأ المزيد