الرئيسية المركز الاعلامي مقالات القانون الدولي الإنساني لم يوقف العدوان على غزة لكنه أساساً لمحاسبة مرتكبي جرائم الحرب

القانون الدولي الإنساني لم يوقف العدوان على غزة لكنه أساساً لمحاسبة مرتكبي جرائم الحرب

استمر العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة مدة إثنين وعشرين يوماً، وتبين مع إنتهائها حجم المعاناة الإنسانية التي عاشها المدنيون الفلسطينيون، والدمار الذي حل بالبنية التحتية والممتلكات الخاصة والعامة. ولم ترحم آلة الحرب الإسرائيلية أحداً، ولم تسلم أي من الفئات المحمية أثناء الحروب من قبضة هذه الآلة. وأدى القصف العشوائي والإستخدام المفرط للقوة، وإستخدام أسلحة بطرق محرمة، إلى استشهد أكثر من 1325 شهيداً، من بينهم 446 طفلاً و110 نساء و108 مسنين و14 فرداً من الطواقم الطبية و3 صحفيين، و230 شرطياً، وجرح نحو 5450 شخصاً، من بينهم 1855 طفلاً و795 إمرأة و24 فرداً من الطواقم الطبية