الرئيسية المركز الاعلامي قصص انسانية مشروع عمليات العظام ،، ابتسامة المخيم

مشروع عمليات العظام ،، ابتسامة المخيم

في أكثر المناطق حرماناً و فقراً في المخيمات الفلسطينية في لبنان، يمدّ الهلال الأحمر القطري بالتعاون مع الهلال الأحمر الفلسطيني، جسور التواصل لبلسمة الجراح عبر العديد من المشاريع الانسانية والصحية والتعليمية والاجتماعية والاغاثية.


ومن هذه المشاريع، مشروع عمليات العظام للأطفال، الذي حقّق أحلام اثنين وثلاثين طفلاً فلسطينياً في الحركة و المشي، حيث تحوّلت الآلام الى آمال بمستقبل أفضل لغد مشرق.


المشروع اختتمت المرحلة الاولى منه في بيروت، بحضور محمد حسن الجابر ممثّل سفارة دولة قطر، وحميد محرر رئيس قسم التأهيل والتنمية في الهلال الأحمر القطري، و سلفاتوري لومباردو مدير عام "الأونروا" في لبنان، والدكتور صلاح الأحمد ممثلا للهلال الأحمر الفلسطيني، وجيرارد يونكمان ممثل الصليب الأحمر الهولندي، والبروفسور عصمت غانم الطبيب الذي أجرى العمليات، والمهندس وسيم المغربل رئيس جمعية الارشاد و الاصلاح الخيرية الاسلامية.


نجح مشروع عمليّات العظام للأطفال بتحقيق 32 حلماً لأطفال أجريت لهم 45 عملية (حيث أن هناك أطفالاً احتاجوا لعمليتين)، بتمويل من الهلال الأحمر القطري، وقد بلغت الموازنة أكثر من 250 ألف دولار أميركي، شملت كافة المصاريف.


وأجريت العمليات في مستشفى الهمشري، تحت اشراف البروفيسور اللبناني د. عصمت غانم. ويتم المشروع بالتنسيق مع عدّة أطراف هي "الأونروا"، الصليب الأحمر الهولندي، والهلال الأحمر الفلسطيني، وتنفذه جمعية الارشاد والاصلاح الخيرية في بيروت.


وقال رئيس قسم التأهيل والتنمية في الهلال الأحمر القطري حميد محرّر: "الأطفال هم بهجة الدنيا وزينتها، وهم المستقبل ورجال وأمهات الغد، لذا فان الطفل يستحق منا أن نبذل كل الجهد للاهتمام به من كافة الجوانب من أجل الارتقاء بالمجتمع".


وأضاف: "الهلال الأحمر القطري متواجد في مخيمات لبنان منذ أكثر من خمس سنوات، ويقوم بتنفيذ العشرات من المشاريع هنا، وأنا شخصياً أشرف على العديد من المشاريع في مختلف بلدان العالم، لكنّ هذا المشروع شدّني لأنني أحسست بداخلي بذاك الشعور، شعور الطفل، وشعور الأم، وشعور تلك الأسرة التي كانت تعاني من حجم الاعاقة التي كان يعاني منها طفلها، و بفضل هذه اللمسات الحانية والرحيمة استطعنا أن نعيد الأمل والفرحة والسعادة لهؤلاء الأطفال وأهاليهم".


بدوره رأى الدكتور صلاح الأحمد مسؤول الخدمات الطبية في فرع لبنان أن المشروع أدى الى تحسين نوعية الحياة لدى هؤلاء الأطفال وخفف عن الأهالي التكلفة الباهظة لاجراء هذه العمليات التي لم تكن لتحصل لولا دعم الهلال القطري.


واختتم الحفل بتكريم الدكتور عصمت غانم الذي أجرى العمليات للأطفال، كما تمّ تكريم طاقم العمليّات في مستشفى الهمشري، وجمعيّة الارشاد والاصلاح والهلال الأحمر القطري، وكذلك الأطفال بتوزيع الهدايا و الألعاب عليهم.