الرئيسية المركز الاعلامي الاخبار وفد من الصليب الاحمرالايسلندي يزور عدداً من فروع الهلال الاحمر الفلسطيني في الأرض الفلسطينية المحتلة

وفد من الصليب الاحمرالايسلندي يزور عدداً من فروع الهلال الاحمر الفلسطيني في الأرض الفلسطينية المحتلة

 (البيرة :26\9\2018): اختتم وفد من الصليب الأحمر الايسلندي، برئاسة أمينه العام السيدة كريستين هلمتسدوتير اليوم، زيارته لفلسطين التي استغرقت خمسة أيام، زار خلالها عدداً من فروع الجمعية في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة، للاطلاع عن كثب على الأوضاع الانسانية التي يعيشها الشعب الفلسطيني،جراء ممارسات الاحتلال الاسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني.

استقبل الوفد رئيس الجمعية د.يونس الخطيب، ومديرها العام د. خالد جودة، وعدد من مديري الدوائر حيث وضعوه في صورة  تدخلات الجمعية الإنسانية،و بحثا سبل تعزيز التعاون بين الجمعية و الصليب الأحمر الايسلندي  في المجالات الانسانية المختلفة لما فيه مصلحة الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات.

وقام الوفد الزائر بجولة في المقر العام اطلع خلالها على عمل وبرامج دوائر الجمعية،واطمأن على سير العمل فيها.

وعقب ذلك،قام الوفد الضيف بجولة شملت المقر العام للجمعية في البيرة، وفروع الجمعية في كل من الخليل و قلقيلية ونابلس، اطلع خلالها على الخدمات الإنسانية التي تقدمها هذه الفروع للمواطنين،وبخاصة للأشد احتياجاً منهم، والصعوبات والعراقيل التي يضعها الاحتلال أمام عمل طواقم الإسعاف،وهي تقوم بعملها الإسعافي.

وأعربت السيدة كريستين عن سعادتها  لزيارة هذه الفروع، مثمنة الدور الإنساني والصحي بالغ الأهمية الذي يقوم به متطوعوها في المجالات الصحية والإنسانية والنفسية، مؤكدة مواصلة التعاون من اجل تعزيز قدرات الجمعية وتطوير أطقمها العاملة.

من ناحيته أكد د. الخطيب، أن هذه الزيارة أتت في إطار العمل والتنسيق المشترك بين الهلال الأحمر الفلسطيني والصليب الأحمر الايسلندي من أجل التخفيف من معاناة المواطنين الفلسطينيين، مشدداَ في الوقت ذاته على أن الجمعية تبذل كافة جهودها، وتسخر كل إمكانياتها لتعزيز العمل الإنساني والمجتمعي .

وفي ختام الجولة  زار الوفد فرع الجمعية في القدس، حيث كان في استقباله د.عبد الله صبري رئيس الهيئة الادارية للفرع،وعدد من أعضائها واصطحبوه لزيارة مستشفى الهلال في المدينة، ووضعوه في صورة الخدمات التي يقدمها للمواطنين المقدسيين، ثم قاموا بجولة في البلدة القديمة والمسجد الأقصى وكنيسة القيامة.