الرئيسية المركز الاعلامي الاخبار الهلال الأحمر الفلسطيني في القدس المحتلة يقدم خدماته الإسعافية والعلاجية لمئات المصلين في الأقصى

الهلال الأحمر الفلسطيني في القدس المحتلة يقدم خدماته الإسعافية والعلاجية لمئات المصلين في الأقصى

 القدس: 9\5\2021: قامت طواقم الهلال الحمر الفلسطيني في القدس المحتلة، بجهود استثنائية طوال شهر رمضان، وعلى مدار الساعة لتقديم  الخدمات الإسعافية والعلاجية للمئات من المصلين الذين أمًوا المسجد الأقصى للصلاة ولأهالي حي الشيخ جراح الذين يعانون من بطش الاحتلال  ومحاولاته تشريدهم من منازلهم

 

وفي هذا الإطار استفاد من خدمات الهلال الأحمر نحو 541 مصابا جراء المواجهات التي شهدتها القدس المحتلة بين المواطنين وقوات الاحتلال، التي استخدمت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، واصابات جراء وقنابل الغاز المسيل للدموع، والضرب المبرح بعضهم عُولج ميدانياً والبعض الآخر تم نقله للمستشفى الميداني.

 

وللاستجابة للاحتياجات الانسانية المتزايدة لسكان  القدس المحتلة، انشأت الجمعية مستشفى ميداني في ساحة مركز الاسعاف والطوارئ التابع للجمعية في المدينة الكائن في حي الصوانة لاستقبال وتقديم العلاج الطبي اللازم للمصابين بإصابات بسيطة للتخفيف  من الضغط الواقع على مستشفيات القدس المحتلة، وتنسيق العمل معها الادوار. كما قامت الجمعية بتوزيع فرق اسعافية راجلة، داخل البلدة القديمة ومحيطها.

 

ولم تسلم طواقم الهلال الأحمرمن انتهاكات الاحتلال، حيث منعت أفرادها سيارات الإسعاف من الوصول الى عدد من المصابين في محيط المسجد الأقصى وباب العامود، وقامت بإطلاق قنابل الغاز المسيل الدموع والمياه العادمة على طواقم المتطوعين والمسعفين وسيارات الأسعاف.

 

ونتيجة لازدياد عدد الاصابات،و عدم كفاية الطواقم العاملة و المتطوعة في الميدان   توجهت طواقمنا الى كل من حاجز قلنديا وحاجز النفق للدخول الى القدس لمساندة طواقم الإسعاف في المدينة، ولكن قوات الاحتلال الاسرائيلي منعتهم من الدخول .