الرئيسية المركز الاعلامي الاخبار رئيس الجمعية د. يونس الخطيب يقوم بجولة لفروع الجمعية في قطاع غزة استمرت ثلاثة أيام

رئيس الجمعية د. يونس الخطيب يقوم بجولة لفروع الجمعية في قطاع غزة استمرت ثلاثة أيام

 

رئيس الجمعية د. يونس الخطيب يقوم بجولة لفروع الجمعية في قطاع غزة استمرت ثلاثة أيام


 

فلسطين/ رام الله: قام د. يونس الخطيب، رئيس جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، بجولة تفقدية لفروع الجمعية في المحافظات الجنوبية في الفترة من 31-5 حتى 3 -6، 2021 تابع فيها عن كثب استجابة طواقم الجمعية لتداعيات العدوان الاسرائيلي الأخير على قطاع غزة، واستمع من كوادر الجمعية ومتطوعيها عن أبرز الإنجازات التي تحققت، والتحديات التي واجهتهم خلال عملهم الصحي والإنساني.

والتقى الخطيب، خلال جولته، الكوادر الطبية العاملة في كل من مستشفى القدس بغزة، ومستشفى الأمل بخانيونس. كما التقى ضباط الاسعاف والطوارئ في فروع الجمعية الخمسة بقطاع غزة، وثمن جهودهم المتواصلة في تقديم الخدمات الصحية والإنسانية للجرحى من أبناء الشعب الفلسطيني. هذا وقام د. الخطيب برفقة كل من وزيرة الصحة الفلسطينية د. مي الكيلة، ومحافظ محافظة غزة السيد ابراهيم ابو النجا، بجولة تفقدية لمبنى القدس التخصصي، التابع للجمعية في غزة، والذي من المقرر أن يساند القطاع الصحي الفلسطيني، بقدرات طبية مجربة، وبأجهزة طبية متقدمة.

وشملت الزيارة مبنى المخازن المركزية للجمعية في غزة، حيث تفقد محتوياتها، وآلية العمل بها، والاطلاع عن كثب على عملية توزيع المساعدات الإغاثية على ضحايا العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع، والتي نفذها متطوعو الجمعية.  كما اطلع الخطيب على حجم الخسائر التي لحقت بكل من المبنى الإداري لفرع الجمعية في جباليا، ومبنى المخازن المركزية، جراء العدوان الاسرائيلي.

وفي اليوم الثاني للزيارة، عقد د. الخطيب لقاء، عبر تقنية الزووم، مع كل من وزير الخارجية الماليزي السيد هشام الدين حسين، والهلال الأحمر الماليزي، وسفير دولة فلسطين في ماليزيا السيد وليد أبو علي، حيث أطلق الهلال الأحمر الماليزي حملة تبرعات لدعم جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني من أجل الاستمرار في تقديم خدماتها الصحية والإغاثية لأبناء وبنات الشعب الفلسطيني. وشكر دولة ماليزيا شعبًا ورئيسًا وحكومًة على تضامنها مع الشعب الفلسطيني واستجابتها للاحتياجات الإنسانية جراء الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة.

وعلى الصعيد ذاته اجتمع د. يونس الخطيب، بعدد من الشركاء في الحركة الدّولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر والمنظمات الدّولية، لإطلاعهم على الوضع الإنساني في القطاع ومناقشة سبل استمرار التعاون المشترك، وذلك في مقر الجمعية بغزة، وبحضور ممثلين عن كل من الهلال الأحمر التركي، والهلال الأحمر القطري، والصليب الأحمر الألماني، واللجنة الدولية للصيب الأحمر، ومنظمة الصحة العالمية، ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، حيث تم إطلاعهم على استجابة الجمعية خلال العدوان الإسرائيلي على غزة، والوضع الإنساني الحالي، ومناقشة آليات التعاون المشترك مع شركاء العمل الإنساني، واستعراض أبرز الإنجازات والتحديات.

وفي لقاء مع مديري الجمعية وموظفيها ومتطوعيها في قطاع غزة، أعرب د. الخطيب عن تقديره لجهودهم خلال العدوان الإسرائيلي، وما قاموا به من تدخل صحي وإنساني، الى جانب عمليات التقييم والاغاثة والدعم النفسي، التي لا تزال جارية حتى الان، بهدف التخفيف من معاناة العائلات المتضررة.

وفي السياق ذاته أشار د. يونس الخطيب، إلى أن الجمعية ستوالي تقديم الخدمات الطبية للمرضى، إضافة إلى عملها المتواصل في مد يد العون لجميع الفئات المتضررة للتخفيف من معاناتهم، وذلك عملًا برسالة الجمعية الإنسانية التي تنفذها منذ نشأتها في العام 1968.

يُذكر أن هذه الزيارة تأتي في إطار متابعة استجابة طواقم الجمعية الإنسانية، خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على محافظات قطاع غزة، وللاطلاع على التجهيزات والتحضيرات اللوجستية والطبية، التي ستقدم سواء للمرضى والجرحى والمصابين، لاسيما في ظل تفشي وباء "كورونا" في القطاع، مما فاقم من تدهور الوضع الإنساني.