الرئيسية المركز الاعلامي الاخبار جمعية الهلال الأحمرالفلسطيني تفتتح مؤتمرها الشبابي الثامن "شباب أرض الزيتون"

جمعية الهلال الأحمرالفلسطيني تفتتح مؤتمرها الشبابي الثامن "شباب أرض الزيتون"

 

 

البيرة: 13\10\2021: افتتحت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني اليوم الأربعاء، مخيمها الشبابي التطوعي الثامن تحت شعار:" إيد بإيد زيتونا بيزيد "، بمقرها العام الكائن في البيرة، بمشاركة 80 شاباً وشابة من المجتمع المحلي في الضفة الغربية، وبمشاركة عشرات الشباب والشابات من قطاع غزة عبر تقنية الفيديو كونفرس، وبحضور رئيس الجمعية د.يونس الخطيب و عدد من كوادر ومتطوعي الجمعية، وممثلي الجمعيات الوطنية والاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر، وسيستمر ستة أيام.

 وألقى رئيس جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني د. يونس الخطيب كلمة خلال الافتتاح قال فيها: "إن شعار هذا المؤتمر "شباب أرض الزيتون"، اختير للتأكيد أن فلسطين أرض الزيتون وشجرته بجذورها الضاربة بالأرض، ورمزاً لصمود الفلسطيني على أرضه، بكنعانيته وعروبته".

 وأكد على المبادئ السبعة للحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر، بما فيها مبدأ وحدة المؤسسة في أي بلد، مثلما جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، والتي تمثل أحد الرموز القليلة لوحدة الشعب الفلسطيني، في أماكن تواجده كافة، مشيرا إلى أن "هذه الرمزية ترسخ الوحدة كمبدأ، رغم ظروف شعبنا الصعبة ومحاولة البعض ترسيخ الانقسام".

ووضح د.الخطيب  أن ما سيكتسبه الشبان من مهارات عبر مشاركتهم  في المخيم سيعزز دورهم  في المستقبل وسيضيف جهداً للجمعية. وستبدأ فعاليات المخيم غداً بفعالية قطف الزيتون المعروفة فلسطينياً ب "العونة" كما في كل المواسم التي لها علاقة بالجوانب الاقتصادية والاجتماعية للشعب الفلسطيني.

و دعا الخطيب إلى ترسيخ الحياة الديمقراطية في كل محافظات الوطن، ولدى لجان الشباب، وإعادة تفعيل  هذا الدور مجدداً.

 و تضمن حفل الافتتاح عرضاً للدبكة قدمته فرقة الهلال الأحمر، و سرد لقصة نجاح لإحدى المتطوعات التي أصبحت مدربة في المخيم، بفضل تنمية قدراتها ومهاراتها في الجمعية.

 يذكر أن المخيم سيشهد تنفيذ فعاليات عديدة  تتعلق بتنمية مهارات الشباب، وتعزز قدارتهم عبر التدريبات الشبابية المختلفة، واكتساب  مهارات حياتية قيادية شابة، والقيام بمهام وانشطة تطوعية في كافة محافظات الوطن، وتبادل التجارب ما بين الشباب الفلسطيني في مختلف الجامعات والمؤسسات الشبابية و بين جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، لمصلحة المجتمع المحلي.