الرئيسية برامجنا خدمات الاسعاف والطوارئ
خدمات الاسعاف والطوارئ

مقدمة  

الاسعاف والطوارئ: 

 تزامن نشوء الاسعاف والطوارئ مع نشأة الجمعية في دول الشتات في الستينيات، وكان مواكباً لمحطات مختلفة تعرض فيها الشعب الفلسطيني للعدوان كحرب لبنان عام 1982، والاعتدات المتكررة خلال انتقاضة الاقصى والحرب الاخيرة على غزة عام2008/2009.

ويعتبرالاسعاف والطوارئ من أساسيات الخدمات الصحية التي تقدمها الجمعية للمواطنين الفلسطينيين، وكل محتاج في الاوضاع العادية والطارئة. ونظراً لأهمية هذه الخدمة الانسانية كُلّف الهلال الأحمر الفلسطيني، من قبل السلطة الوطنية الفلسطينية، عام 1996 بمرسوم رئاسي بالمسؤولية الكاملة عن هذا الجانب في الضفة الغربية وقطاع غزة. ويمكن الاستفادة من خدمات الاسعاف على مدار الساعة عبر رقم الهاتف المجاني 101. 

قد توسعت خدمات الاسعاف والطوارئ في الجمعية لتشمل 14 مركزا رئيسيا بما فيها مركزا في القدس الشرقية و28 مركزا فرعيا في الارض الفلسطينية المحتلة. وتضم هذه المراكز 140 سيارة إسعاف، ويعمل فيها 348 ضابط اسعاف و200 متطوعاً. وتدير جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني معهد ضباط الاسعاف الوحيد في فلسطين، بفرعيه في رام الله وغزة، لتأهيل المستويين الاول والثاني من المسعفين. وتسعى الجمعية حالياً لادراج المستوى الثالث ضمن المنهاج التعليمي للمعهد. 

وقد التزم موظفو ومتطوعو الاسعاف والطوارئ بتقديم خدماتهم طبقاً لمبادئ الحركة الدولية للصليب الاحمر والهلال الاحمر، في الوقت الذي كانت طواقم الجمعية تتعرض فيه للاعتداءات والهجمات اثناء تأديتهم لواجبهم الانساني. فمن شهر ايلول 2000 لغاية الحرب على غزة عام 2014، قتل 20 مسعفاً ومتطوعاً. 

 اما في الشتات، فقدت الجمعية 7 من كوادرها خلال عملهم الانساني منذ بدء الازمة في سوريا

 الأهداف 

الهدف العام

تقديم خدمة الأسعاف والطوارئ بجودة عالية للشعب الفلسطيني في اي وقت وفي كل الظروف. 

الاهداف الفرعية: 

  • ضمان استمرارية تقديم خدمةالأسعاف والطوارئ بجودة و كفاءة. 
  •  رفع درجة الأستعداد والجاهزية في جهاز الأسعاف والطوارئ. 
  •  العمل على ضبط ومتابعة تطبيق قوانين، وتشريعات وبروتوكولات جهاز الأسعاف والطوارئ. 
  •  العمل على استمرارية ودعم برامج معهد ضباط الأسعاف. 
  •  العمل على تحفيز و تطوير دور وفاعلية المتطوعين في جهاز الأسعاف والطوارئ. 
  •  تعزيز مفهوم خدمات الأسعاف والطوارئ والأسعاف الأولي في المجتمع الفلسطيني.  

 ينفذ برنامج الاسعاف والطوارئ عبر: 

جهاز الاسعاف والطوارىء: 

ويقدم خدماته عبر 15 مركزا رئيسيا و33 مركزاً فرعياً، موزعة في مناطق مختلفه من الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، وقطاع غزة، عدا عن مركز الاسعاف الموجود في فرع الجمعية في سورية. ويساند  هذه المراكز،حالياً، اسطول مكون من 162 سيارة اسعاف، ويعمل فيها 348 ضابط اسعاف و200 متطوع.

وينفذ برنامج الاسعاف والطوارئ عبر:

  •  جهاز الاسعاف والطوارئ

توفر الجمعية حالياً خدمات الإسعاف والطوارئ عبر سيارات الإسعاف التي تُشغّلها وعددها 180 سيارة. ويعمل في الجمعية 406 من ضباط الإسعاف الأكّفاء و61 من المستجيبين الأوائل في 15 محطة إسعاف رئيسية و31 محطة فرعية في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية. ويضم أسطول سيارات الإسعاف هذا عشرة سيارات متخصصة بتقديم خدمات العناية الفائقة. وتشغّل كل محطة إسعاف رئيسية في الضفة الغربية حالياً سيارة إسعاف واحدة على الأقل متخصصة بتقديم العناية الفائقة يجري تحديثها باستمرار وتزويدها بالمعدات الجديدة.

  • غرفة الاتصال المركزي (101):

كما هو متعارف عليه  كانت عملية استقبال المكالمات على رقم 101 تتم من خلال نظام لا مركزي، بحيث كان لكل مركز اسعاف في المحافظة غرفة منفصلة من اجل استقبال المكالمات لغاية العام 2019 إذ تم توحيد نظام استقبال المكالمات في غرفة مركزية واحدة. وكان الهدف من هذا النظام الموحد تعزيز سرعه الاستجابة للمتصل من خلال تحديد اقرب سيارة اسعاف بالنسبة للمتصل وتوجيه السيارة اليه في الحالات الطارئة بغض النظر عن الحدود الجغرافية لكل محافظة، وتوفير الجهد والوقت من خلال معرفة موقع كل سيارة عبر نظام GPS، وتوفير احصائيات وارقام من اجل عمل التطويرات والتحديثات على نظام عمل الاسعاف حيث تكون كل البينات مسجلة الكترونيا منذ لحظة الاتصال حتى الانتهاء من التعامل مع الحالة. 

أما الوضع في قطاع غزة فمختلف، فما من مركز واحد وموحد مهمته إرسال سيارات الإسعاف كما هو الحال في الضفة الغربية، بل تطبّق كل محطة إسعاف نظامها الخاص لإرسال سيارات الإسعاف والتنسيق معها، ولا سيّما عبر الهواتف المحمولة. وتعمل الجمعية مع منظمة الصحة العالمية من أجل تطبيق آلية العمل المتّبعة في رام الله في قطاع غزة واعتماد نظام موّحد على مستوى القطاع.  

  • معهد الأسعاف والطوارى:

تأسس معهد الإسعاف والطوارئ، وهو معهد تعليمي تابع للجمعية، في عام 1996 بهدف إعداد وتدريب المسعفين الأكفّاء والمؤهلين لتقديم خدمات الإسعاف الأولية في مرحلة ما قبل المستشفى. ويوفر هذا المعهد المتخصص والفريد من نوعه في الأرض الفلسطينية المحتلة التدريب في مجال الإسعاف والطوارئ في كل من المقر في رام الله وفي قطاع غزة. ويمكن للطلاب من كافة شرائح المجتمع والمؤسسات المحلية الالتحاق بالدورات وورش العمل التي ينظمها من أجل التوعية بأهمية الإسعافات الأولية والرعاية الطبية الطارئة ونشر التوجيهات بشأنها.

ويوفر المعهد في رام الله عدداً من الدورات المهنية المتخصصة في مجال الإسعاف والطوارئ ومنها الدورات الأساسية والمتوسطة (EMT-B, EMT-I)، والدورات التنشيطية لضباط الإسعاف وللمستجيبين الأوائل المتطوعين، كما ينظم أحياناً دورات بالتنسيق مع المؤسسات التقنية المتخصصة وجهاز الدفاع المدني الفلسطيني. وتضم الهيئة التدريسية في المعهد أربعة موظفين (مدرّسين مؤهلين). ويعمل المعهد كذلك على إعداد مدربين مهمتهم توفير التدريب في المجتمعات المحلية بهدف إطلاع السكان على مفهوم "المستجيبين الأوائل" من خلال توعيتهم بأهمية الإسعاف الأولي وتقديم التدريب المجتمعي في عدد من المجالات. وقد تخرّج من المعهد حتى عام 2019 ما يربو على 800 ضابط إسعاف يعمل نصفهم ضمن طواقم الإسعاف والطوارئ التابعة للجمعية.

أما ضباط الإسعاف الذين يتخرجون من كلية تنمية القدرات التي تديرها الجمعية في خان يونس فينالون شهادات معتمدة من وزارة التربية والتعليم في قطاع غزة. وتمنح الكلية شهادة الدبلوم (سنتان) لضباط الإسعاف العامّين وغير المتخصصين، كما أنها مؤهلة لتوفير البرامج التكميلية أو الرامية للنهوض بمهارات ضباط الإسعاف. ولا تملك الكلية هيئة تدريسية متفرغة على خلاف المعهد في رام الله، بل يشرف على الدورات التدريبية فيها ضباط الإسعاف المؤهلون.

 

 

 

 

برامج أخرى